Article

Primary tabs

أوغاسابيان عن المرأة بالسياسة: النضال طويل ويجب استمراره بعد الإنتخابات

نظمت وزارة الدولة لشؤون المرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وسفارة فنلندا في لبنان نقاشا بعنوان "المرأة في السياسة"، في فندق "لو غراي" - وسط بيروت، شارك فيها وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان ورئيسة فنلندا السابقة تاريا هالوني التي كانت المرأة الأولى التي تشغل منصب الرئاسة في فنلندا لولايتين على مدى 12 سنة. كما تولت منصب وزيرة الخارجية ووزيرة العدل.

وألقى أوغاسابيان كلمة أشار فيها إلى أنّ "حقوق المرأة تكتسب المزيد من الاهتمام مع مشاركتها الفاعلة في الحقل السياسي"، وقال: "إن تجارب الدول المتقدمة أثبتت أن مشاركة المرأة في اتخاذ القرار تحقق المزيد من النمو على الصعيدين الإقتصادي والمجتمعي".

وأضاف إنّ "الشعار الذي رفعته وزارة الدولة لشؤون المرأة مع شركائها في المنظمات الدولية تحت عنوان نصف المجتمع نصف البرلمان يهدف إلى تشجيع المزيد من النساء على الترشح للانتخابات النيابية".

ورأى أنّ "المؤسسات اللبنانية تخسر طاقات بعدم وصول المرأة إلى المواقع القيادية، لأن النساء يقدمن مقاربة جديدة تعزز السعي إلى السلام وابتكار الحلول". وشدّد أوغاسابيان على أنّ "المسألة ليست مسألة عددية، بل هي مسألة قدرات وإمكانات"، لافتا إلى أن "الوصول إلى الهدف المرجو هو نضال طويل يجب ألا ينتهي مع الإنتخابات النيابية، بل من المفترض استمراره. ومما لا شك فيه، أنّ الهدف سيتحقق مع وجود مؤمنات ومؤمنين بضرورة بلوغه تحقيقا للمصلحة الوطنية".

Back to Top