Article

Primary tabs

إجتماع مشترك برئاسة دبوسي لإنماء وتطوير منطقة التل وكل طرابلس

بدعوة من توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، عقد إجتماع مشترك برئاسته، ضم المهندس أحمد قمرالدين رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس،النائب الدكتور علي درويش ووفد من جمعية إنماء وتطوير التل برئاسة السيد عمر حلاب، وحضور العقيد أحمد العمري " بهدف البحث في السبل الآيلة الى إزالة كافة المخالفات والتعديات وإيجاد الحل النهائي لهذه المشكلة المزمنة والمتفاقمة وتعيق حركة المؤسسات والمحال التجارية في منطقة التل وخلافها من الساحات الأخرى".
الرئيس دبوسي
وأكد دبوسي على "ضرورة إتخاذ القرارات الحاسمة التي تساعد على إظهار الوجه الحضاري الذي طالما إمتازت به مدينة طرابلس في الأزمنة الجميلة، بحيث لم يعد السكوت ممكنا أمام إستمرار ظاهرة التفلت والتسيب والتمدد لكل العشوائيات لا سيما بسطات الباعة الجوالين بحيث إنطلقت هذه الظاهرة أساساً من أسواق المدينة القديمة لتغزو غالبية شوارع المدينة تقريباً".

كما شدد على " الضرورة العاجلة والملحة بالإنكباب المشترك بين غرفة طرابلس والشمال وبلدية طرابلس وجمعية إنماء وتطوير التل والسلطات الأمنية المعنية للتعاون الوثيق على مواجهة الفوضى من خلال وضع خطة متكاملة تتضمن تجميل المدينة وتعميم الإنارة وازالة التعديات على الأرصفة والأملاك العامة وضرورة اعطاء التطمينات للمؤسسات والمحال التجارية بانه لم يعد من المقبول الإستمرار بالوضع المشكو منه على ما هو عليه، ويشكل بالتالي مصدر شكاوى من التجار وبشكل خاص من جمعية إنماء وتطوير منطقة التل، ومن أجل العمل المشترك على إظهار الوجه المتالق لطرابلس لتكون مدينة جاذبة لكل الزوار والضيوف والسواح، والأهم تعزيز حركة التواصل بين طرابلس وكل المناطق الشمالية في دورة حياة إقتصادية وإجتماعية متكاملة، شاكراً المجتمعون على تعاونهم لمعالجة كل المظاهر غير المألوفة التي لا تليق بمجتمعنا الذي نتطلع جميعنا الى أن تسوده العدالة والنزاهة والأمن والتقدم والإستقرار والإزدهار".
الرئيس قمرالدين
من جهته الرئيس قمر الدين اكد على ان بلدية طرابلس لن تتساهل او تتراخى اما كل المظاهر التي لا تليق بصورة المدينة وقد اثنى العقيد العمري على موقف الرئيس قمرالدين وقال ان الاجهزة الامنية ستقف الى جانب البلدية كسلطة محلية في قمع كافة المخالفات وفرض إحترام القوانين المرعية الإجراء".
النائب الدكتور علي درويش
أما نائب طرابلس وعضو كتلة الوسط النيابية الدكتور علي درويش فقد أعرب عن الاستعداد الكامل للسير في اية خطوة نخطوها معاً باتجاه إزالة كل المظاهر السلبية التي تحد من حيوية الحركة التجارية في منطقة التل التي تشكل العصب الأساسي للحركة التجارية العامة في المدينة".
السيد عمر حلاب
بدوره السيد عمر حلاب رئيس جمعية إنماء وتطوير التل قال:" لقد وضعنا المجتمعون بتطلعاتنا وشددنا على أهمية رعاية تحسين صورة منطقة التل لتنعكس إيجابا على دورة الحركة التجارية في هذه المنطقة التي تعتبر المدخل الأساسي الى اسواق طرابلس لا سيما التاريخية منها وبالرغم من ذلك فاننا اتفقنا على العمل المشترك مع الغرفة والبلدية ومع كافة المعنيين والغيارى على اعداد خطة مدروسة ومتكاملة نعلن عن مرتكزاتها في وقت لاحق، معربين عن شكرنا العميق للرئيس دبوسي الذي يولي تطلعات جمعيتنا العناية المستمرة".

Back to Top