Article

Primary tabs

إطلاق هاكاثون المدينة في لبنان برعاية الحريري: حلول لتخفيف تلوث الهواء الناتج من وسائل النقل في المدن اللبنانية

عقد برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، مؤتمر صحافي في المركز الثقافي الفرنسي- بيروت تم خلاله الإعلان عن إطلاق "هاكاثون المدينة" Urb-Hackathon الأول في لبنان، الذي سيقام في 1، 2، و3آذار 2018، تحت شعار: "حلول للتخفيف من تلوث الهواء الناتج عن وسائل النقل في المدن اللبنانية"، وهو من تنظيم شركة e-Ecosolutions ومركز أي بي تي للطاقة (IPTEC)، بالتعاون مع Berytech، نقابة المهندسين في بيروت، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في لبنان، والـ Global Compact Network Lebanon(GCNL)، جامعة القديس يوسف (USJ) والمعهد الفرنسي في لبنان.

وهذا الحدث هو مسابقة لطلاب الجامعات ورواد الأعمال والخبراء بتشكيل الفرق للعمل على معالجة المشاكل وإيجاد الحلول المبتكرة بإشراف خبراء فرنسيين من مدينة العلوم والصناعة La Cité Des Sciences Et De L'industrie في باريس، مع إمكان استخدام "بيريتيك فاب لاب" BerytechFabLab - أول مختبر تصنيع رقمي مرخص في لبنان.

شارك في المؤتمر الصحافي كل من رئيس مركز IPT الدكتور للطاقة طوني عيسى، المدير التنفيذي لشركة e-ECOSOLUTIONS جيلبير تيغو، نائب المدير العام لبيريتك رامي بوجودة، منسقة مشروع Global Compact Network Lebanon(GCNL) برونا الياس، المستشار الثقافي في المركز الفرنسي لوتشيانو ريسبولي.
بداية فيديو قصير عن مدينة العلوم والصناعة La Cité des Sciences et de l'Industrie في باريس التي تهدف الى تعزيز الثقافة العلمية والتقنية والصناعية والسعي إلى نشرها على نطاق واسع.

عيسى
واعتبر رئيس "أي بي تي" للطاقة الدكتور عيسى أن المركز "لطالما آمن بالشراكة بين المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني في تنفيذ مشاريع مشتركة في مجال استدامة الطاقة والتخفيف من مضارها. وهاكاثون المدينة يندرج في هذا الاطار ونعتبره جزءا مكملا للحملة الوطنية لخفض تلوث الهواء في قطاع النقل. إننا وشركاءنا في هذا المشروع النموذجي يسرنا أن نتيح الفرصة للشباب من طلاب ورواد أعمال لإبراز ابتكاراتهم وتحويلها الى مشاريع فعلية تخدم مصلحة الوطن وتساهم في إيجاد الحلول العملية لمشكلة تلوث الهواء في المدن المكتظة بالسيارات. وأخص بالشكر دولة رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري الذي لم يتردد في دعمه لهذه المبادرة لأهميتها الوطنية التي تطاول قطاعات البيئة والطاقة والنقل والشباب".

تيغو
أما المدير التنفيذي لشركة e-EcoSolutions جيلبير تيغو فأعلن ان "الشركة استطاعت أن تحظى باهتمام فريق مدينة العلوم والصناعة La Cité Des Sciences and De L'industrie في باريس من أجل استقطاب هذا الحدث الدولي إلى لبنان بعد تنظيمه في فرنسا وكوريا، ومن أجل التطرق إلى مشكلة بالغة الأهمية بالنسبة إلى مجتمعاتنا، التي تتطلب حلولا وإجراءات حيوية، مبتكرة وبناءة. وسيتمكن المشاركون في "هاكاثون المدينة" Urb-Hackathon من جعل أفكار مشاريعهم المبتكرة تبصر النور، بالإضافة إلى الحصول على شهادة دولية تغني مسيرتهم المهنية".

بوجودة
أما نائب المدير العام لـ"بيريتيك" Berytech رامي ابو جودة فأعلن ان "بيريتيك" قدمت طوال 15 عاما بيئة ديناميكية لتأسيس وتطوير الشركات الناشئة التي تعنى بالابتكار والتكنولوجيا وريادة الأعمال. ومن هذا المنطلق، لا يمكننا أن نجد وسيلة أفضل للاستمرار في دعم النظام البيئي إلا من خلال التعاون مع مركز IPT للطاقة (IPTEC) وشركة e-EcoSolutions لكي نتأكد من أن "هاكاثون المدينة" Urb-Hackathon الأول في لبنان سيتكلل بالنجاح. نحن فخورون بأن نكون جزءا من هذه المبادرة ونتطلع إلى سماع الأفكار المدهشة التي ستبصر النور خلال الحدث، والتي ستتحول إلى واقع عبر منشأة "فاب لاب" FabLab في بيريتيك".

الياس
اما منسقة البرامج في Global Compact Network Lebanon(GCNL) برونا الياس فقالت: "نحن مسرورون للتعاون مع شركة EcoSolutions في هذا الهاكاثون الشديد الأهمية الذي يتماشى مع مبادئ الـGCNL، بالأخص المبادئ المتعلقة بالريادة والمسؤولية البيئية. نأمل أن يساهم هذا الهاكاثون أيضا في تعزيز الوعي على أهداف التنمية المستدامة SDG في لبنان والحاجة إلى إحداث تقدم، بالأخص في ما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة الخاصة بالبيئة، بما في ذلك المياه النظيفة والصرف الصحي SDG 6))، الطاقة المتجددة (SDG 7)، العمل من أجل المناخ (SDG 13)، الحياة تحت الماء (SDG 14)، والحياة في البر (SDG 15)".

ريسبولي
وأعلن ريسبولي أن "المركز الثقافي الفرنسي في لبنان هو بيت الحريات، الحريات اللغوية، وحرية الصحافة والتعبير". وقال: "لم نتردد في الإعلان عن شراكتنا لهذا المشروع لثلاث اسباب، اولا لأنه يضم شريكا فرنسيا مهما هو مدينة العلوم والصناعة التي تستقبل سنويا نحو 150 الف تلميذ وطالب، ونحن نتمنى ان نستقطب نحو 10 الاف طالب سنويا هنا في هذا المركز، من الطلاب الشباب الذين بإمكانهم تقديم افضل الأفكار ونحن لدينا ثقة بأنهم سيشكلون مستقبل لبنان الواعد. والسبب الثاني بأننا نواكب العديد من المبادرات ذات الطابع البيئي والمناخي والإقتصادي، وفي هذا الصدد اذكر "بليلة الأفكار" التي ينظمها المركز ليلة 25 كانون الثاني الحالي وهي ستكون غنية بالأفكار وبالمبادرات وستتضمن ورش عمل ثلاث والعديد من الأحداث الفنية.
"إن المركز الثقافي الفرنسي في لبنان حريص كل الحرص على دعم المبادرات الرقمية التي ستسهم في بناء المستقبل، وان سفارتنا تقدم سنويا نحو 300 الف اورو كدعم لوسائل الإعلام اللبناني من خلال دورات لنقل المعارف ودورات تدريبية ونحن مسرورون باننا نساهم اكثر فأكثر بمناخ الحرية في لبنان من خلال الشبكات الرقمية، ونحن سعيدون لمشاركتنا بهذا المشروع الذي هو برعاية الرئيس سعد الحريري".

وعرض بعد ذلك فيديو اعلاني للدعوة للمشاركة بهذا الحدث.

وأعلن عيسى ردا على سؤال عن آلية المشاركة بعد التسجيل على الموقع الإلكتروني انه "ستتم مقابلة الشباب المتقدمين، وسيخصص يوم لتحضير هؤلاء الشبان لمضمون هذه المسابقة بحضور خبراء فرنسيين وخبراء من الوزارات المتخصصة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وستقام محاضرات ذات طابع علمي وستتضمن كل الدراسات والتقارير التي ستوضع بتصرفهم.
اما في فترة 1 الى 3 آذار فسيتم توزيع المشاركين على فرق عمل، وهناك لجنة تحكيم مؤلفة من 8 اشخاص ستشرف على اختيار المشاريع الفائزة بعد ان يتاح لكل فريق مدة 15 الى 30 دقيقة لعرض مشروعه. وبعد اختيار المشاريع الفائزة يأتي دورنا بدعمها وتحويلها الى شركات ناشئة".

واوضح ان "الفرصة سانحة أمام الطلاب والخبراء المهتمين من مختلف المجالات للمشاركة في الحدث (المهندسون، المهندسون المعماريون، المصممون، المبرمجون، المتخصصون في التنظيم المدني، المتخصصون في الشؤون البيئية، للتسجيل عبر الإنترنت قبل 15 شباط 2018".

Back to Top