Article

Primary tabs

إفطاران للرجال والنساء في مجمع اقليم الخروب للرعاية

أقام مجمع اقليم الخروب للرعاية والتنمية التابع لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الأيتام الإسلامية في مركزه في منطقة كترمايا - فريسين - اقليم الخروب، مأدبة افطار رمضاني للرجال، تحت عنوان رمضان "همزة وصل"، حضرها وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، ممثل وزير البيئة طارق الخطيب الدكتور قاسم خليفة، النائب محمد الحجار، ممثل النائب نعمة طعمة منير السيد، النائب المنتخب بلال عبد الله ممثلا تيمور جنبلاط، قائمقام الشوف مارلين قهوجي ضومط، مفتي جبل لبنان الشيخ محمد الجوزو، ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان العقيد غسان شمس الدين، المدير العام لقوى الامن الداخلي السابق اللواء ابراهيم بصبوص، عضو المجلس الاعلى للجمارك هاني الحاج شحادة، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، رؤساء اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي والجنوبي الحاليون والسابقون، مخاتير المنطقة، ممثلو الجمعيات والاندية والهيئات التربوية والصحية والاجتماعية وفاعليات.

حمية
استهل الحفل بكلمة ترحيبية من عريف الحفل محمد حمية، فكلمة رئيس عمدة المؤسسات فاروق جبر تحدث فيها عن مسيرة "مجمع إقليم الخروب للرعاية والتنمية"، مشيرا الى أنها "امتدت على مدار 25 سنة وضمت مستفيدين من أيتام ومعوقين وذوي احتياجات خاصة من جميع المناطق المجاورة".

قباني
بدوره، قال مدير عام مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الايتام الاسلامية معالي الدكتور خالد قباني: "هو ذا لبنان، لبنان الوئام والسلام والأمان، لبنان ليس مساحة جغرافية بل مساحة روحية للتلاقي والتواصل وبناء الحياة المشتركة، لبنان ليس مجموعة عائلات وأحزاب أو طوائف ومذاهب بل التئام إرادة شعب، طيبة وواعية تبلورت في اجتماع سياسي قام على مفهوم وقيم الحرية والديموقراطية والعدالة والمساواة بهدف بناء وطن ودولة حق وقانون".

أضاف: "هو ذا الاقليم، بانفتاحه ومواقفه الوطنية يؤكد على انتمائه الوطني وإيمانه بالدولة ومؤسساتها ودورها في حماية مجتمعها ومواطنيها وتوفير الحياة الكريمة لهم، وإصراره الشديد على وحدة لبنان وتمسكه بالعيش المشترك الاسلامي المسيحي، الحافظ للكيان وللسيادة والحرية والاستقلال. هو ذا الشوف وأرزه، الحافظ للوطن ولوحدته، الحاضن للحياة الآمنة المشتركة والوئام الوطني، بوجهه المشرق والمضيء يطل على كل لبنان واللبنانيين".

وأشار الى أن المؤسسات "أصبحت رائدة في العمل الإنساني ووجها يشار إليه بالبنان في الرعاية الاجتماعية والانسانية"، مشددا على أنها "ستبقى أمينة على مسيرة الخير، حريصة على ثوابتها ومبادىء الحق والعدالة والإنسانية، والأخذ بيد الفقير والمسكين، لصيقة بمجتمعها، وفخورة بهذا المجتمع الخير".

عرض
ثم عرض فيلم وثائقي تضمن شهادات حية لمتخرجين من خدمة الإعاقات الحسية والحركية التي تقدمها المؤسسات، وانجازاتهم على الصعيد الاجتماعي والعلمي والعملي، إضافة الى إنجازات ابناء المؤسسة من ناشئة وشباب دار الايتام الاسلامية في المجالات التعليمية والتربوية والثقافية والرياضية والكشفية.

الحجار
بعد ذلك، تحدث رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي المهندس زياد الحجار عن نشأة المؤسسات منذ أكثر من مئة عام، موضحا أنها "تسدي الخدمات عبر 54 مركزا منتشرة في كافة المحافظات ليصبح لديها أكثر من 11 الف مستفيد مع فريق عمل متخصص وكفؤ يفوق ألف عامل تقريبا".

وأشار الى أن "مجمع الإقليم كان الأول والرائد بعد توسع وامتداد المؤسسات خارج بيروت، وذلك بفضل الدعم الكبير من فاعليات المنطقة ومساندتهم لها، بحيث أصبح يقدم الخدمات الى أكثر من 1100 مستفيد".

وفي الختام أدى اطفال دار الأيتام الاسلامية مشهدية رمضانية على وقع أغنية "كمشة أمل".

إفطار النساء
كذلك، أقام المجمع مأدبة إفطار للنساء، حضرته عقيلات: النائب محمد الحجار، النائب المنتخب بلال عبد الله، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء، المدير العام السابق لقوى الامن اللواء ابراهيم بصبوص، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي، رؤساء البلديات والمخاتير ومدراء المدارس، وممثلات الجمعيات والاندية الثقافية والرياضية والتربوية والاجتماعية.

استهل الحفل بكلمة ترحيبية لعريفة الحفل المربية داليدا غوانمة، تلتها كلمة لعضو العمدة سوسن الوزان عبرت فيها عن فرحتها ب"التواجد هذا العام في مجمع اقليم الخروب للرعاية والتنمية الذي هو حاضن لكل محتاج".

الزعتري
من جهتها، أثنت نائبة المدير العام لمجمعات ومراكز المناطق سلوى الزعتري على دور السيدات منذ انطلاقة مسيرة المؤسسات، موضحة أن " 80 بالمئة من الجهاز العامل فيها هن من السيدات".

وثائقي
بعد ذلك، عرض فيلم وثائقي تضمن شهادات حية لمتخرجين من خدمة الإعاقات الحسية والحركية التي تقدمها المؤسسات، وانجازاتهم على الصعيد الاجتماعي والعلمي والعملي، إضالة الى إنجازات أبناء المؤسسة من ناشئة وشباب دار الايتام الاسلامية في المجالات التعليمية والتربوية والثقافية والرياضية والكشفية.

الزين
ثم تحدثت مديرة المجمع نورما الزين عن شعار المؤسسات لهذ العام "رمضان همزة وصل"، وقالت: "لقد وضعت نفسها صلة وصل بين فعل الخير والتنمية، وانشأت مؤسسات متخصصة في الخدمة الاجتماعية وبات عنوانها مقصدا للخير في المجتمع. أوت الايتام ورعت الفقراء والمحتاجين، وعلمت من كان محروما من حقه في التعلم، ودربت اصحاب الإعاقة من ذوي الحاجات الخاصة، وفتحت ابواب الامل والعمل امام النساء الاقل حظا واحتضنت كبار السن".

ابو حرفوش
وكانت كلمة للمتخصصة في الادب المشرقي المقارن الدكتورة حسناء ابو حرفوش شددت فيها على أن المؤسسات "شكلت منذ مائتي عام همزة وصل حقة بين مختلف الشرائح الاجتماعية"، مشيرة الى أن "المجمع يعج اليوم كما كل يوم بقوة وعنفوان المرأة، وهو كرس الجهود والموارد لتمكينها على كل الصعد".

وأكدت أن "الدنيا ما زالت بألف خير طالما ان هناك من يشد على ازر كل امرأة وحيدة ويرشدها لتتحدى الواقع وتقف شامخة ومستقلة من اجل نفسها واولادها".

وفي الختام أدى اطفال دار الأيتام الاسلامية مشهدية رمضانية على وقع أغنية "كمشة أمل".

Back to Top