Article

Primary tabs

إِصْدار – بالمحبّة نَبْنيه لجائِزة الأَكاديميّة العربيّة

أصدرت عن جمعيَّة “جائِزة الأَكاديميَّة العربيَّة” وَثيقَة “بالمحبَّة نَبْنيه…”، لرئيس الجَمْعيَّة الصِّحافي والخَبير التَّرْبوي رزق الله الحلو.

الوَثيقَة مُستَوحاة مِن “وَثيقَـة الأُخــوَّة الإِنســانيَّة مِن أَجْل السَّلام العالميِّ والعَيْش المُشْترك”، الموقَّعة مِن قداسة البابا فرَنْسيس وسماحة شيخ الأَزْهر أَحْمد الطيّب، في 4 شباط (فبراير) 2019.

ويَقع الكُتيِّب في 80 صفحة بقياس (21×15)، وجاءَ في مقدِّمته: “… بِالمحبَّة وبِسلاح الحَقِّ، يَبْقى المَسيحيُّون في الأَراضي المُقدَّسة: مَهْد المَسيح ودَرْب الجُلْجُلة والقَبْر المُقَدَّس… ويَبْقى المُسلِمون في القُدْس والمَسْجد الأَقْصى… ونَسْتَعيدُ مَشْرقَنا المُتَميِّز بِتنوُّعه الدِّينيِّ والمُجْتَمعيِّ والثَّقافيِّ الحَضاريِّ… ونَحْمي شَرْقنا الحَبيب مِن العُنْصريَّة الآحاديَّة الطَّابِع، المُتَنافِرة والمُتقاتِلة… ونَكْسر حَواجِز التَّطرُّف والتَّقَوْقع والانْغِلاق ورَفْض الآخَر المُخْتَلف”…

وفي الكُتيِّب أَيْضًا مُلحَق عن “الإِرْشاد الرَّسولي الخاصِّ بلبنان” – والمُوقَّع من قَداسة البابا يوحنَّا بولس الثَّاني (1997)، في الفَصْلين الأَوَّل والخامِس، واللَّذين يتناوَلان: العَلاقات مع مُؤْمني الدِّيانات التَّوحيديَّة وبِخاصَّةٍ المُسْلمين، الحِوار الإِسْلاميّ – المَسيحيّ، العَيْش المُشْترك، التَّضامن مع العالم العربيِّ، بِناء المُجْتمع، السَّلام والمُصالَحة.

وفيه أَيْضًا مُلْحَق تَوْقيع الوَثيقَة خِلال إِطْلاقها في المَسْرح البلديِّ – جدَيْدة المَتْن، في 14 شُباط 2019، وبرعاية وزير المُهجَّرين غسَّان عطا الله، وحضور ممثِّلة عن وزير الإِعْلام السَّابق ملحم الرِّياشي، وممثِّل عن الوزير والنَّائب السَّابق عبد الله فَرْحات، ووجوهٍ نقابيَّةٍ وفنيَّةٍ وإِعْلاميَّةٍ وبلديَّةٍ واخْتياريَّةٍ.

كما وتتضمَّن الوَثيقَة كلماتٍ في مُناسبة إِطْلاقها لكلٍّ مِن: رزق الله الحلو، الدُّكتور كليمون حَكيم مُمثِّلاً الوَزير عطا الله، لميس شقير مُمثِّلةً الوزير الرِّياشي، نَقيب المُعلِّمين في المَدارس الخاصَّة رودولف عبّود، نَقيبة الإِعْلام المَرْئيِّ والمَسْموع رِنْدلى جبُّور، رَئيس اتِّحاد الكُتَّاب اللُّبْنانيِّين الدُّكْتور وَجيه فانوس، مُدير البَرامِج في إِذاعة “صَوْت لُبْنان” – الضّبَيَّه شادي مَعْلوف، نَقيب “مُحْتَرفي المُوسيقى والغِناء في لُبْنان” فَريد بو سَعيد، رَئيس “دائِرة الأَحْداث الآنيَّة والرِّيبورتاج” في “إِذاعة لُبْنان” كميل عبد الله، النَّاقِد والصِّحافيّ جِهاد أَيُّوب، الإِعْلاميَّة ميراي عيد (بْرايْفِت ماغازين)، الإِعْلاميّ وائِل خليل (ليبانون غيت)، المُخْرج بِلال زيبارة، الفنَّان سَعْد حَمْدان، نائِبة رَئيس جَمْعيَّة “جائِزة الأَكاديميَّة العَربيَّة” الكاتِبَة حَنان رَحيمي، أُسْتاذ “الكونْسِرفاتوار الوَطنيّ” جوزيف كَرَم، إِضافةً إِلى رِسالةٍ من الشَّيْخ أَكْرم الصَّايغ.

Back to Top