Article

Primary tabs

الرئيس دبوسي: لبنان من طرابلس الكبرى محور جاذب للإستثمارات التركية والدولية

رحب توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، بوفد تجاري تركي ضم رجال أعمال برئاسة مراد أوزلر رئيس المبادرة التركية الإفريقية وعضوية أصحاب شركات ومؤسسات تجارية وصناعية تركية.
شارك في اللقاء عدد من المهتمين بتعزيز حركة المبادلات التجارية بين لبنان وتركيا.
الرئيس دبوسي
رأى دبوسي أن الشراكة مع تركيا " تنسحب إيجاباًعلى كافة مكونات المجتمع اللبناني لا سيما أن لدينا نحن اللبنانيين مشاريع إستثمارية ضخمة وخدماتية متنوعة تفيد تركيا والعالم العربي وتترسخ من خلالها قواعد متينة لبناء علاقات ثنائية تتوفر معها توازنات في المصالح بين مختلف الأطراف".
وأكد دبوسي على أن الخدمات اللوجيستية المتطورة التي توفرها المرافق الإقتصادية الكبرى في لبنان من طرابلس والشمال وكذلك المشاريع الاستثمارية ذات الطابع الدولي تشكل نقطة قوة في التركيبة الكونية تستفيد منها تركيا وكافة بلدان المجتمع الدولين، ولفت الى أن علاقات إستراتيجية مع الجانب التركي تنطوي على منافع بكل الاتجاهات".
وكان اللقاء مناسبة تم خلالها الإضاءة على أهم مرتكزات مشروع المدينة الإقتصادية الكبرى التي أطلقته غرفة طرابلس على طول واجهة بحرية من ميناء طرابلس وصولا حتى مطار الرئيس رينه معوض(القليعات) في محافظة عكار، وأثار حفيظة الوفد التجاري التركي بحيث أبدى إهتماماً حثيثا بأهدافه ومراميه وأهمية الموقع الجغرافي الإستراتيجي الجاذب والفريد الذي يتواجد فيه المشروع الواعد، بحيث رأى الوفد أنه بات لزاماً عليه إثر عودته الى بلاده رفع تقرير الى السطات التركية المعنية يتضمن شروحات تتعلق بأهمية المشروع الاستثماري اللبناني من طرابلس والشمال وتقدير مدى إستفادة تركيا منه وهو يكشف عن مقومات الغنى التي تمتلكها مدينة طرابلس والتي يشدد الرئيس دبوسي على أن مصادر الغنى تلك تشكل المداميك الأساسية لبناء أوسع الشراكات اللبنانية والعربية والدولية في كافة المجالات وعلى مختاف المستويات".
رجل الأعمال التركي مراد أوزلر
من جهته رجل الأعمال التركي مراد أوزلر أشار الى أن رجال الأعمال والصناعيين الأتراك يسجلون نجاحات متقدمة في علاقاتهم الإقتصادية والتجارية مع نظرائهم في مختلف بلدان العالم وأن جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك المستقلين "موصياد"، لديها رغبة فعلية في تأسيس مركز تجاري لها في مدينة طرابلس تتسع من خلاله دائرة حضورها في لبنان سعيا لتنشيط حركة التجارة وتعزيزالتعاون التجاري بين رجال أعمال البلدين".
وتوجه أوزلر بإسمه وبإسم الوفد التجاري التركي معرباً عن شكره لحسن استقبال الرئيس دبوسي للوفد مثنياًعلى المشاريع الإستثمارية التي " إستمعنا الى شروحات مشجعة تتعلق بالاستفادة منها ولقد ذهلنا بالخطاب الاقتصادي للرئيس دبوسي وأن مداخلاته وشروحاته المتعلقة بكافة المشاريع الإستثمارية تصب في سياق تطلعات الجانب التركي بحيث يمكن الاشارة الى ان الرئيس دبوسي خلال مباحثاتنا معه كان يقرأ مسبقاً أفكار الوفد التجاري التركي وما يتطلع الى بنائه وتطويره مع الجانب اللبناني عموما والطرابلسي والشمالي خصوصا لجهة تعزيز الروابط التركية اللبنانية وتوثيقها وتطويرها بما يعود بالخير والفوائد والمنافع على البلدين الصديقين ".

وفي الختام كانت جولة للوفد التجاري التركي على مختلف مشاريع غرفة طرابلس لا سيما مختبرات مراقبة الجودة والدور المتقدم الذي تضطلع به على نطاق إحترام تطبيقات معايير الجودة والسلامة الغذائية وكذلك استمعوا الى شروحات من مدير المختبرات الدكتور خالد العمري تناول فيها الدور المتمم الذي يقوم به مركز التطوير الصناعي وأبحاث الغذاء (إدراك).

Back to Top