Article

Primary tabs

السفارة القطرية اقامت افطارا رمضانيا

أقام سفير دولة قطر علي بن حمد المري حفل افطار في مبنى سفارة قطر في بيروت - بئر حسن، حضره الرئيس امين الجميل، رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ممثلا بالنائب علي بزي، رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بالوزير نهاد المشنوق، الرئيس تمام سلام، الرئيس فؤاد السنيورة، الوزير ملحم الرياشي ممثلا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وعقيلته النائب ستريدا جعجع ، الوزراء:المالية علي حسن خليل، الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي، الدفاع يعقوب الصراف، البيئة طارق الخطيب،السفراء: الكويت عبد العال القناعي، العماني بدر بن محمد المنذري، تونس كريم بودالي، العراقي علي العامري، الايراني محمد فتحعلي، الجزائر احمد بوزيان، المغرب محمد كرين، فلسطين اشرف دبور، بنغلادش عبد المطلب ساركر، ماليزيا محمد ازنار ماهت، باكستان افتاب خوخير، الهند سانجيف ارورا، ممثل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ عبد الامير قبلان، الشيخ نريه صعب ممثل شيخ عقل الموحدون الدروز القاضي نعيم حسن، المفتي السابق محمد رشيد قباني، النائب البطريركي سمير مظلوم ممثلا الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، والنواب: فيصل كرامي، ياسين جابر، الان عون، ممثل النائب جان عبيد نجله بدوي، الوزراء السابقون: عدنان القصار، روني عريجي، سجعان القزي، وعدنان منصور، مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، اللواء عماد عثمان ممثلا بالعميد عادل مشموشي، قائد جهاز أمن السفارات العميد وليد الجوهر، اللواء ابراهيم بصبوص، مديرة الوكالة لور سليمان صعب، رئيس المكتب الاعلامي في القصر الجمهوري رفيق شلالا، ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة، رئيس مجلس ادارة قناة الجديد تحسين خياط، وحشد من رجال الاعمال والاعلاميين.

المري
والقى السفير القطري كلمة رحب فيها بالحضور وقال: "يشرفني أن أرحب بكم في دياركم في مقر سفارة دولة قطر في بيروت، وأشكركم على حضوركم هذا الحفل بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات، سائلا الله عز وجل أن يمن على أمتنا العربية والإسلامية بالأمن والأمان والاستقرار.

بداية ومن خلال ما يحمله هذا الشهر الفضيل من قيم ومعاني نبيلة، أود بداية أن أهنىء فخامة الرئيس العماد ميشال عون، رئيس الجمهورية اللبنانية ودولة الرئيس نبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني، ودولة الرئيس سعد الحريري، رئيس مجلس الوزراء اللبناني، وعموم الشعب اللبناني على انجاز الاستحقاق الانتخابي بنجاح ويسر، متمنيا بأن يحفظ الله عز وجل الجمهورية اللبنانية وشعبها الشقيق، وأن يمن عليهم بالمزيد من الاستقرار والأمان والتقدم والازدهار.

منذ ان باشرت مهامي كسفير لدولة قطر في الجمهورية اللبنانية الشقيقة كانت وما زالت توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني، امير البلاد المفدى حفظه الله، هي قاعدة استنادي ومنطلق مهامي الدبلوماسية التي تتمحور حول تمتين اواصر العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين، الشقيقين اللذين تجمعهما روح الأخوة المحبة الصادقة.

ان بلدكم حقا هو بلد رسالة. رسالة حضارية، ونموذج للتعايش قل نظيره، فلبنان بلد فريد من نوعه، متعدد في وحدته وهي ميزة فريدة يجب الحفاظ على صيغتها على مختلف المستويات...

وفي هذه الأيام الفضيلة لا بد لنا من التأكيد مجددا على مركزية قضية الشعب الفلسطيني، باعتبارها قضية العرب الاولى في ضوء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني لأبشع انواع المجازر التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحقه، إن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى حفظه الله حريص دائما على الوقوف الدائم الى جانب القضية الفلسطينية في كافة المجالات ويدعم دولة فلسطين وشعبها الشقيق للوصول الى الحرية والاستقلال، كما يدين كافة الممارسات الاسرائيلية الساعية الى اجهاض المشروع الوطني ويتمسك بالقدس الشريف، عاصمة لفلسطين.

لذلك أدعو حضراتكم للوقوف دقيقة صمت وقراءة سورة الفاتحة على ارواح من سقطوا في المجزرة البشعة التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي مؤخرا بحق اخواننا في غزة، وتأييدا للشعب الفلسطيني الذي يعيش أقسى أنواع العذاب يوميا على يد محتل يزداد تسلطا وإجراما.

حمى الله فلسطين حمى الله لبنان، حمى الله دولة قطر حمى الله امتنا العربية والإسلامية، كل عام وأنتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله".

بعدها وقف الحضور دقيقة صمت حداد على ارواح شهداء فلسطين عموما وغزة خصوصا، وانتقل بعدها الحضور لتناول الافطار.

Back to Top