Article

Primary tabs

السفير التركي جال في العرقوب: لن نألو جهدا في سبيل تقديم ما أمكن من خدمات إنمائية لهذه المنطقة

زار السفير التركي هاكان تشاكيل، يرافقه مدير "التيكا" في تركيا سرحات كجكورت، والملحق العسكري في السفارة بيرام بويان، ومدير المعهد التركي "يونس إيدي" ابراهيم شوركان، منطقة العرقوب، حيث كانت محطتهم الأولى في مقر اتحاد بلديات العرقوب في بلدة الهبارية، وكان في استقبالهم رئيس الاتحاد رئيس بلدية شبعا محمد صعب وأعضاء الاتحاد ومخاتير وفاعليات.

بعدها، جال تشاكيل والوفد المرافق ورؤساء بلديات العرقوب، في قرى الفرديس، الهبارية، كفرحمام، راشيا الفخار، الماري، كفرشوبا وشبعا، وعدد من المعالم الأساسية في هذه البلدات، حيث اطلع على حاجات هذه القرى الإنمائية والتنموية، واستمع إلى شرح مفصل من رؤساء البلديات حول الأولويات من بنى تحتية وغيرها، والمعاناة التي مرت بها منطقة العرقوب، لا سيما جراء الاحتلال الإسرائيلي وغياب الدولة على مدى عقود.

وتسلم تشاكيل هدايا تذكارية ودروعا تكريمية من رؤساء بلديات هذه القرى.

وأكد تشاكيل خلال جولته "العلاقة المتينة بين لبنان وتركيا وعلاقة الأخوة بين الشعبين"، وأنه كسفير لبلاده لن يألو "جهدا في سبيل تقديم ما أمكن من خدمات انمائية لهذه المنطقة"، واعدا ب"دراسة عدد من المشاريع التنموية لهذه المنطقة، من بينها إنشاء معمل فرز للنفايات وشاحنات للنفايات، وإمكانية تقديم منح للدراسة الجامعية في تركيا".

وفي الختام، صعب مأدبة غداء في دارته في شبعا، على شرف تشاكيل والوفد المرافق، حيث شكره على الزيارة، آملا منه أن "يأخذ بعين الاعتبار الظروف، التي مرت بها هذه المنطقة، من غياب للدولة جراء الاحتلال الإسرائيلي، الذي ما زال يحتل مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، وكذلك النزوح السوري، الذي شكل ضغطا وعبئا على البلدات المضيفة، التي تحتاج إلى الكثير من التنمية".

Back to Top