Article

Primary tabs

المقاصد صيدا كرمت في افطارها السنوي رئيسها السابق

أقامت جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا حفل افطارها الرمضاني السنوي في باحة ثانوية حسام الدين الحريري في منطقة شرحبيل كرمت خلاله الرئيس السابق للجمعية هلال قبرصلي تقديرا لمسيرته المقاصدية ولدوره في كل المواقع العامة التي شغلها في فترات مختلفة.

حضر الافطار ممثل الرئيس سعد الحريري منسق عام تيار المستقبل في الجنوب ناصر حمود، الرئيس فؤاد السنيورة، النائب علي عسيران، مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، ممثل المطران ايلي حداد الأب توفيق حوراني ، ممثل المطران مارون العمار المونسنيور الياس الاسمر، عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل مصطفى علوش، وشخصيات سياسة وعسكرية ومصرفية واقتصادية وتربوية واهلية.

بعد تلاوة من القرآن الكريم افتتاحا، وفقرات انشادية من اجواء شهر رمضان، رحبت مسؤولة الأنشطة وعضو الهيئة الادارية للجمعية بانة كلش قبرصلي بالحضور، ثم تحدث رئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب فقال: "اللقاء معكم هو لقاء تأكيد الجمعية على استمرار الالتزام برسالة المقاصد التربوية والثقافية والاسلامية والخيرية، رسالة العلم والانماء والمعرفة والثقافة وتأكيد ان الجمعية متمسكة بمبادئها مبادىء الأخلاق والقيم وبناء العقول والنفوس وانها حريصة على نهجها نهج الاعتدال والانفتاح والنزاهة والأمانة".

واستعرض النقيب المشاريع التي قامت وتقوم بها الجمعية ممثلة بمجلسها الاداري الحالي فقال: "تقوم الجمعية ممثلة بمجلسها الاداري بمتابعة تنفيذ المشاريع الانمائية لتطوير وتحديث جميع مرافقها لخدمة الرسالة التربوية والتعليم التي هي السبب الرئيسي لوجودها واستمرارها عبر : تطوير وتحديث مرافق مدارس الجمعية، متابعة العمل في مشروع البناء التجاري، توقيع العقد من اجل البدء بمشروع مدخل مدينة صيدا على عقارات تملكها المقاصد، العمل على اعداد دراسة من اجل انشاء اكاديمية صيدا للفنون، العمل على دراسة التعاون التربوي مع الدول العربية الشقيقة عبر "مشروع عمان" بقصد تأسيس مدرسة تقوم على اسس ومبادىء جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا في ميدان التربية والتعليم".

قبرصلي
ثم جرى تكريم المهندس هلال قبرصلي الذي القى كلمة بالمناسبة شكر فيها جمعية المقاصد رئيسا ومجلسا اداريا على مبادرتهم بالتكريم وقال: "اليوم أقف على هذا المنبر مكرما فماذا عساي اقول وانا مقاصدي طالبا من الصفوف الابتدائية حتى التخرج ومدافعا عن مصلحة المقاصد في كل مراحل حياتي.

وقال: "يبقى ان اقول ان اسعد يوم لي في المقاصد كان يوم وضع الرئيس الشهيد رفيق الحريري باني نهضة المقاصد الحديثة حجر الأساس لثانوية حسام الدين الحريري الذي اقيم على ارض قدمها الرئيس الشهيد وتكفل ببنائها وتجهيزها".

وختم: "لقد شكلت هذه الثانوية على مدى اكثر من 20 سنة علامة فارقة في ادائها المميز وبرامجها المتطورة ونقلة نوعية في مناهج التعليم المقاصدية، فهي منارة مقاصدية جديدة".

وفي الختام قدم النقيب الدرع التكريمي الى المحتفى به المهندس قبرصلي.

Back to Top