Article

Primary tabs

انطلاق النسخة 2 من مهرجان اتحاد اورا السينمائي ضمن معرض المبادرات والفرص

وطنية - انطلقت النسخة الثانية من مهرجان "اتحاد اورا السينمائي" من تنظيم الممثل والكاتب المسرحي يان دولاج، ضمن "معرض المبادرات والفرص" الذي يقيمه "إتحاد أورا" لهذا العام في "الفوروم دو بيروت" من 21 شباط لغاية 25 منه.

وضم المهرجان باقة من الأفلام القصيرة والوثائقية عمل عليها عدد من المواهب الشابة من المبدعين السينمائيين اللبنانيين. وحضر حفل الافتتاح رئيس "مؤسسة لابورا" الاب طوني خضرا وعدد من المخرجين والممثلين والنقاد.

دولاج
وبعد قص شريط الافتتاح القى دولاج كلمة أشاد فيها باهمية الفن السابع والمواهب الشابة. ودعا الى "تشجيع السينمائيين الشباب لان بيروت حزينة من دون فن وصوت وضوء ورياضة.

ولفت الى "المساعدة التي يتلقاها المخرجون الشباب في فرنسا بينما هم في لبنان يعملون وحدهم واستطاعوا ان يبرهنوا عن اعمال واعدة وناضجة". وعرف بلجنة الحكم وهم: الناقد الياس دمر،الممثلة والناقدة ماري تيريز معلوف،المخرج هاني خشفة،الاعلامي شادي ريشا،المخرج علي قديح، المثلين التوأم تويكس توين.

خضرا
والقى الاب خضرا كلمة استذكر فيها قول يسوع المسيح: "السلطة خدمة وليست تسلطا وكبيركم خادمكم"، وقول الشيخ محمد مهدي شمس الدين "قمة العبادة خدمة الانسان" لذلك احببت ان اكون رجل دين يعمل على الارض ولا يتكلم على المنابر، لان خدمة الانسان هي الاساس، والانسان في لبنان يحتاج الى العمل الكثير مع دولتنا ومجتمعنا المدني ليصبح محترما. ولبنان بلد غني بشبابه وفنانيه وطاقاته والذي يرى نجاح اللبنانيين في الخارج، فذلك بفضل البيئة الحاضنة التي قدرتهم وهم ليسوا افضل منكم، حيث الفن والموسيقى، حيث الرقي فوق الاديان والسياسة، لان أحيانا الاديان والسياسة تفرقان بينما الفن يجمع".

أضاف: "من يقترب من الناس وهمومهم لا يستطيع ان يكون ابن طائفته ومذهبه، بل يصبح مذهبه وطائفته كل انسان في حاجة الى وظيفة او مساعدة، ولا فرق بين دموع الغني والفقير ولا بين دموع المسلم والمسيحي".

وختم: "نابليون لم يقتنع باخطائه على رغم تنبيه مستشاره، الذي اقنعه اخيرا بان الموت لا يفرق بين جميع الناس".

ومن ثم غنى فنان الراب برهان عرجا، وبعد ذلك كان عرض لفيلم "وين ال concept" للمخرج الياس زغيب.

Back to Top