Article

Primary tabs

بالصور: كن هادي من هادي الى كل الناس

كن هادي رسالة من هادي الذي غاب عن عالم الفناء هذا رسالة عائلة حولة الضعف الى قوة تنحني لها الأفلام والناس والقبعات وتسقط الألقاب ليصحو الضمير في حياة نام فيها الضمير عن السمع. لا تسرعوا أيها البشر فالموت والحرقة أسرع، إسهر وافرح وأطلب تاكسي وعد الى بيتك وأترك سيارتك في المطعم أو المكان الذي تتواجد فيه، لحظة تفكير تمنع الكثير من الحزن، رغم أن البعض يقولون أنه لا مفر من القدر الذي يكتب لبني الإنسان على هذه الأرض ولكن أيضاً حكيم العقل ربما يتفوق على القدر. وربما تكون أقدارنا من صتع أيادينا، وتبقى النصيحة خير رسالة وخير دليل لكل إنسان من مختلف الأعمار لاتسرعوا لاتشربوا وتقودوا السيارة الحياة رحلة وعلى هذه الأرض نحن في زيارة، من مواقعنا وموقع انت وين؟ رسالة شكر الى هادي الذي غاب عنا ولكن كن هادي الى الأبد ستخلد هادي في رسالة إنسان مر على هذا الزمان كل التحية الى لينا جبران والى والد هادي وكل أصدقائه لكم الخير الى الأبد وعلى الدوام. أنشأت جمعيّة “كُن هادي” في العام ٢٠٠٧ أأمن سهرة في لبنان، سهرة الـ “Taxi Night”

حيث لا يسمح للساهرين الحضور إلى السهرة بسياراتهم الخاصة بل تتكفّل الجمعيّة بنقلهم على نفقتها من وإلى منازلهم سالمين. أقامت جمعيّة “كُن هادي” النسخة الـ ٢١ لسهرتها السنوية “Taxi Night”
، في ٦ آب ٢٠١٨ عند السّاعة العاشرة مساءً في الملهى الليلي Iris ، برعاية كلٍّ من شركة ألفا، بإدارة أوراسكوم للاتصالات Champs، Master، Uber، وZaatar w Zeit
. توجّه رئيس جمعيّة “كُن هادي”، السيد فادي جبران، بالشكر لكل الحاضرين من سياسيين، ممثلين، رياضيين، مقدمي برامج، كُتّاب وفنانين وراعيي هذا الإحتفال وشركة ألفا Champs، Master، Uber، Zaatar w Zeit
وكذلك الحضور الكريم لمساندة الجمعيّة في إيصال رسالتها. شدّد السيد جبران على أنّه في حال تطبيق فعلي للمادة ١٧ من قانون السير الجديد يحظّر على السائقين الذين لم تمض ثلاث سنوات على استلامهم رخصة السوق من الشرب والقيادة، في حين يحظّر على السائقين الذين تجاوز استلامهم رخصة السوق ثلاث سنوات من قيادة مركبة تحت تأثير الكحول بنسبة تتعدى ٠،٥ غرام لكل ليتر دم (أي ما يوازي كأسين تقريباً) لذا تمنى السيد جبران مساعدة جميع الحضور لتطبيق كونهم جزء من الدولة. كما أفصح السيد جبران عن مشروع
“Save the Night”
السهر أأمن في لبنان بالتعاون مع نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتسري ستحرصان برعاية وزارة السياحة في لبنان على مكافأة الحانات والنوادي الليلية والملاهي والمراقص التي ستمتثل للقواعد الإرشادية الذهبية التي وضعت بالتعاون بين الأفرقاء الثلاث، منحها شعار ”Save The Night“
– ملصق الجودة يوضع على باب النادي الذي يتبع القواعد الإرشادية الذهبية. وبالمقابل وفي حال تبين لجمعّية “كُن هادي” ونقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتسري أن الحانة أو النادي الليلي أو الملهى أو المرقص يقوم بمخالفات لتلك القواعد، سيكون لهما الحق باتخاذ تدابير بحقه بدءً من الإنذار بسحب شعار “Save The Night”
في حال عدم التصحيح والإمعان بالمخالفة وصولاً إلى سحب شعار “Save The Night”

منه ومنعه من إعادة اعتماد هذا الشعار من دون موافقة جمعيّة “كُن هادي” المسبقة الخطيّة. في الختام، أفاد السيد جبران بأن مردود هذا الحفل سوف يستعمل لإنشاء أوّل “مركز علاج نفسي لضحايا تصادم الطرقات” في الشرق الأوسط. وقد حضر هذه السهرة عدد من الشخصيات المرموقة من سياسيين نذكر منهم معالي وزير السياحة السيد أواديس كيدنيان، سعادة النوّاب السادة آلان عون، الياس حنكش، إدي معلوف، ميشال معوّض، فادي سعد، أسعد درغام والإعلاميّين ومقدّمي برامج، رياضيين وفنّانين وممثلين نذكر منهم فادي الخطيب، جيسيكا عبدو، ريما كركي، جوزف عطيه، ماي الحريري، وسام صليبا، هشام حداد، طوني أبو جودة، سنا نصر، كارلا بطرس، وطارق سويد، ملك جمال لبنان ٢٠١٨ السيد رامي عطالله وشخصيات عديدة مرموقة لها مكانتها في المجتمع اللبناني الذين كان لحضورهم أهمية خاصة ووقع إيجابي ومؤثر على الشباب وحضر العديد من أهالي الشباب الذين أرادوا أن يكونوا المثال الصالح لأبنائهم. تشكر جمعيّة “كُن هادي” مواكبتكم هذا الحدث فإن دوركم أساسي وفعّال في توعية الشباب على مخاطر القيادة تحت تأثير الكحول، فمن واجبنا جميعاً مساعدتهم بالتوعية والوقاية على إيجاد التوازن بينهما للمحافظة على حياتهم وعلى حياة غيرهم وللإعلام القدرة على إيصال هذه الرسالة

برايفت حضرت الحفل وعادت بهذه اللقطات

Back to Top