Article

Primary tabs

بعد البيتزا.. هل تدخل "الباغيت" الفرنسية لائحة التراث العالمي؟

ذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الخبز الفرنسي "الباغيت" الذهبي المقرمش من الخارج والمطاطي من الداخل محط حسد العالم، داعيا إلى إضافته إلى قائمة منظمة التربية والتعليم والثقافة اليونسكو للتراث العالمي "غير المادي".

وقال ماكرون أمس الجمعة "يجب أن نحافظ على امتياز "الباغيت" ومهارتنا في صنعه، وبالتالي يجب إدراجه على قائمة التراث العالمي"، بحسب إذاعة "يوروب1".

وذكر الرئيس الفرنسي أن "الباغيت جزء من الحياة اليومية في فرنسا وله تاريخ خاص هنا".

وفي كانون الأول، أضافت اليونسكو صناعة البيتزا كما تمارس في نابولي بإيطاليا إلى القائمة. إذن لماذا لا يضاف الباغيت؟ يتساءل الرئيس الفرنسي.

وفي طلبها للحصول على إدراجها في قائمة التراث، وصفت إيطاليا بيتزا نابولي بأنها "معرفة عملية مطبخية تنقل عبر الأجيال حتى الآن".

وأشارت إلى المهارة والأهمية الثقافية لصانع البيتزا الذي يعمل بإتقان لإعداد العجين بتدويره بين يديه، بينما يغني خلال فعل هذا، بحسب التقاليد.

وقال ماكرون "أنا أعرف خبازينا. لقد رأوا نجاح سكان نابولي في جعل اليونسكو تعترف بالبيتزا الخاصة بهم. وتساءلوا لماذا لا يضاف الباغيت؟ وهم على حق".

واعترفت اليونسكو أيضا بحرفية صناع آلة الأرغن الموسيقية الألمان بوصفها "تراثا ثقافيا إنسانيا غير مادي" في كانون الأول الماضي، إلى جانب كرنفال بازل السويسري وركوب الجياد القرغيزية وبناء السفن.

(الجزيرة)

Back to Top