Article

Primary tabs

بعد 36 عاماً على سرقتها.. لبنان يستعيد 3 قطع أثرية وجدت بنيويورك!

تسلم مدير الآثار سركيس خوري ومعه حافظة المتحف الوطني آن ماري عفيش، في قسم الشحن الجوي في مطار رفيق الحريري الدولي، 3 قطع اثرية سرقت من مدينة جبيل عام 1981، ووجدت في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية، ونقلت الى بيروت، اليوم الجمعة، على متن طائرة air fracce آتية من نيويورك.

والقطع الأثرية هي: قطعة من الرخام معروفة باسم رأس الثور، وأخرى عبارة عن تمثال رخامي نصفي لجسم رجل واقدام، والثالثة تمثال شبه مكتمل لرجل صادرته السلطات الأميركية أواخر العام الماضي من منزل لبناني مقيم في نيويورك.

ونجحت الحكومة اللبنانية عبر قنصلية لبنان في نيويورك، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار في لبنان، والسلطات القضائية الأميركية المعنية في استعادتها وذلك بعد تأكيد ملكية الدولة اللبنانية لها.

وتم إخراج القطع الأثرية من المطار بإشراف الأجهزة المختصة وبمواكبة من قوى الأمن الداخلي إلى المديرية العامة للآثار في المتحف الوطني، حيث سيتم عرضها في احتفال رسمي سيقام في الثاني من الشهر المقبل، لتعرض بعدها بشكل دائم في المتحف.

وعن قيمتها المادية اكتفى مدير عام الآثار بالقول: "ان لها قيمة وطنية لا تباع ولا تشترى ولا تقدر بثمن".

Back to Top