Article

Primary tabs

جامعة الحكمة اختتمت مؤتمرها السنوي حول الأزمات الراهنة ودور الجامعة

اختتمت جامعة الحكمة مؤتمرها السنوي الدولي والعربي حول "الأزمات الراهنة ودور الجامعة"، الذي دعا إليه رئيس الجامعة الأب البروفسور خليل شلفون ورعاه رئيس أساقفة بيروت ولي الحكمة المطران بولس مطر والذي تطرق إلى "الأزمات الراهنة ودور الجامعة" والذي شارك فيه المطران فينشينزو باليا،المشرف على أكاديمية علوم الحياة في الفاتيكان والدكتور عمرو عزت سلامة، أمين عام اتحاد الجامعات العربية ووزراء ونواب حاليون وسابقون ورؤساء جامعات وخبراء وآكاديميون.
وفي ختام المؤتمر أكد شلفون أن الجامعة "ستصدر كتابا توثق فيه كل المحاضرات والمداخلات التي تطرق إليها المؤتمر ليكون مرجعا لكل من يريد معالجة للأوضاع والأزمات التي يعيشها لبنان"، وقال: "هذا المؤتمر السنوي هو دعوة الى قراءة الأزمات التي ترهق واقعنا وترهن مستقبلنا، من منظار أكاديمي يقارب المسببات والمسؤوليات، وذلك انطلاقا من الدور الوطني والمسؤولية المجتمعية التي تتكامل مع المهام التعليمية والبحثية للجامعة. ولئن يصعب الى حد الإستحالة الزعم بإمكانية الإحاطة الشاملة بأزمات لبنان الحاضرة، بمصادرها وروافدها وتداخلها واثارها القريبة والبعيدة على الوطن والمواطن، فإن منهجية المؤتمر قامت على محاور تبدأ في استشراف أزمات العالم اليوم والتعمق في أبرز خلفياتها وملاحظة تجلياتها في بعض القطاعات الرئيسية في لبنان ومقاربة الواقع الجامعي في خضم هذه الإزمات ودعوة الجامعات الى المساهمة في إرساء أسس النهوض والعمل على تحقيق الإنتظارات التي تستحقها الأجيال الجديدة".
جلسات المؤتمر
وكانت جلسات المؤتمر تمحورت حول المواضيع التالية:
- جلسة "الأزمات وعالم اليوم"، تحدث فيها مطر عن "أزمة الثقافة وحوار الحضارات"، فيما أجرى فينشينزو باليا، قراءة كنسية عن "الأزمات العائلية" وتحدث سلامة عن "دور الجامعات العربية في مقاربة الأزمات والوزير السابق دميانوس قطار عن "تحديات اللاإستقرار وكيفية تجاوزها"، وأدار الجلسة أمين عام الجامعة الدكتور أنطوان سعد.
- جلسة "الأزمات الأساسية في منظار الجامعة"، تحدث فيها الأب البروفسور جورج حبيقه، رئيس جامعة الروح القدس ــ الكسليك عن "أزمة القيم" والأستاذ أنطوان واكيم عن "أزمة المعرفة" والبروفسور أنطوان مسرة، عضو المجلس الدستوري عن "أزمة الهوية" وأدار الجلسة الدكتور أنطوان جدعون، عميد كلية الهندسة في الجامعة.
- جلسة "الأزمات في أبعادها وسبل معالجتها"، تحدث فيها الوزير السابق القاضي خالد قباني عن "الازمات الدستورية والسياسية"، والنائب ياسين جابر عن "الأزمات الإقتصادية وآثارها الإجتماعية" وأدار الجلسة الدكتور روك أنطوان مهنا، عميد كلية الاقتصاد وإدارة الاعمال في الجامعة.
جلسة "الجامعة من واقع الأزمات الى آفاق المستقبل"، تحدث فيها وزير التربية أكرم شهيب، عن "الجامعة والتوعية على أخلاقيات البيئة"، والأب البروفسور سليم دكاش، رئيس جامعة القديس يوسف عن "واقع التعليم والأبحاث الجامعية"، والبروفسور أنطوان قربان عن "الجامعة واستشراف المستقبل" وأدار الجلسة الدكتور مارون البستاني عميد كلية الحقوق في الجامعة.
وأذاع الدكتور رامز شاهين عميد كلية الصحة العامة في الجامعة، خلاصات المؤتمر وتوصياته.

Back to Top