Article

Primary tabs

حاصباني في اليوم الوطني لمكافحة البدانة عند الاطفال: لوضع استراتيجية وطنية لمكافحتها

طلقت وزارة الصحة العامة في احتفال أقامته في مقرها، اليوم الوطني لمكافحة البدانة عند الاطفال، تحت شعار "سوا لصحة أفضل"، تخللها عشر نصائح تراوحت ما بين "النوم لعشر ساعات على الأقل، وتسع ضحكات من القلب، وعناق مليء بالحب، وسبع أكواب مياه، وتناول الفواكه والحبوب والبروتين، الى ممارسة الرياضة لساعة يوميا، واستخدام الالعاب الألكترونية ومشاهدة التلفاز لأقل من ساعة يوميا". رعى الاحتفال نائب رئيس الحكومة وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني، في حضور تلامذة من مدارس متعددة، وممثلين عن جمعيات ومؤسسات، إضافة الى عشر شركات وطنية منتجة لمواد غذائية. بداية كلمة تقديم لمسؤولة الوقاية في وزارة الصحة جويس حداد، ثم تحدث حاصباني، فأكد "ضرورة النشاط الدائم كي يبقى لبنان بصحة كاملة". وتوجه الى التلامذة، مطالبا إياهم بالحفاظ على صحتهم والاعتناء بها. وقال: "ان البدانة هي من اكثر المشاكل التي تواجه صحة الاطفال هذه الايام، وان معدلها في لبنان ارتفع ما بين 1990 و2014، ووصلت النسبة المئوية الى 13%، وهي نسبة عالية في الشرق الاوسط". واشار الى "تأثير البدانة على الوضع النفسي، سواء للكبار او الاطفال"، داعيا الأهل الى "اختيار المأكولات الصحية وتعويد اطفالهم على ممارسة الرياضة". ولفت الى "وجود منتجات صحية لدى بعض الشركات، وهذا يتطلب حسن اختيارنا للأفضل من بينها". وأعرب حاصباني عن أمله في أن يكون احتفال اليوم "لوضع استراتيجية وطنية لمكافحة البدانة". وتمنى للاطفال يوما سعيدا. بعد ذلك، تم تقديم درع عربون شكر الى الوزير حاصباني، لكنه قدمه بدوره الى فريق العمل في وزارة الصحة الذي اشرف على تنظيم هذا العمل. كما قدم حاصباني دروعا للشركات التي أسهمت في هذا الحفل.

Back to Top