Article

"حديقة الأندلس".. قطعة من أسبانيا في قلب الزمالك

في مصر، مجموعة من أروع الحدائق التاريخية من بينها حديقة الأندلس التي تقع بشارع الجزيرة في مواجهة كوبري قصر النيل. يقول الدكتور مختار الكسباني، أستاذ الآثار إن محمد ذو الفقار هو الذي قام ببناء الحديقة عام 1935 وذلك في أواخر حكم الملك فؤاد الأول وحرص على بنائها على نمط الحدائق العربية الأندلسية الموجودة في جنوب اسبانيا في ذلك الوق.

وتقع حديقة الأندلس على مساحة فدانين من أجود الأراضي الزراعية. لافيهاها أشجار معمرة مثل شجرة "عُدي" التي يتجاوز عمرها 90 عاماً.

وأشار إلى أن الحديقة تضم تمثالاً لأمير الشعراء أحمد شوقي، وإلى الجنوب نافورة رخامية ثمانية الشكل يتوسطها عمود رخامي تحيط به ثمانية تماثيل لأسود ينبثق منها الماء، وتحيط بها ثمانية ضفادع رخامية وبها مدرج مليء بالزهور لحديقة تتكون من جزءين، جزء جنوبي عربي أندلسي وجزء شمالي مصري قديم.

يضيف الكسباني أن للحديقة 3 أبواب، الجنوبي هو المواجه لـ"كوبري قصر النيل"، وتليه لوحة رخامية مسجل عليها تاريخ الإنشاء والتعريف بالحديقة، وأغلقت لمدة 10 سنوات من عام 1991 حتى 2001 لأعمال الترميم الخاصة التي قامت بها محافظة القاهرة وافتتحت فى 23 أبريل2001 وسجل ذلك في لوحة رخامية بالقسم الفرعوني منها.

وتوجد نخلتان نادرتان بالحديقة اسمهما العلمي "سيكاس"، وتلتف الحديقة في الجزء الأوسط بستارة من أشجار "الفيكس"، أما المدرجات فمزروعة بالنجيلة، تتوسطها أحواض من الزهور بأنواعها المختلفة منها زهرة أرولة بألوانها الأحمر والأصفر والأبيض وزهرة لانتانا كامارا الصفراء وزهرة ألونكا بعدة ألوان والورد البلدي، وقد أضيفت هذه الزهور على مراحل زمنية.

Back to Top