Article

Primary tabs

حمادة: الأحد المقبل سيكون يوم الإنفجار الكبير

أكد وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة أن استقالة الرئيس سعد الحريري لا تحتوي شروطا بل عودة إلى توازن في التسوية التي تكمن في عدم جر لبنان إلى الخطر الحربي أو الانهيار الاقتصادي، وهدفها السلام والحياد.
وشدد حمادة في حديث لإذاعة "صوت لبنان" (100.5) على أن الحريري موجودٌ في الرياض احتجاجا وليس احتجازا كما يدّعي البعض.
ودعا حمادة لضرورة تلقّف مبادرة الحريري التي اطلقها الاحد مساءً المليئة بالمسالك نحو الحلّ، موضحًا أنّه "في حال لم نحطاط من محاولات البعض تخريب علاقات لبنان العربية، فالأحد المقبل سيكون يوم الانفجار الكبير في علاقات لبنان مع الدول الخليجية"، مشيرا إلى أن حظوظ الرجوع عن الاستقالة متساوية.
وعن ترحيل اللينانيين، لفت حمادة إلى أن موضوع طرد اللبنانيين من الخليج تم تجاوزه وزيارة البطريرك ماربشارة بطرس الراعي عنوان كبير يروج لعلاقة حضارية ليس فقط على الصعيد الديني.

Back to Top