Article

Primary tabs

رياض سلامة: لا خطر على سعر صرف الليرة تجاه الدولار

أكّد حاكم "مصرف لبنان" رياض سلامة أنّه "لدينا القدرة على تسديد الديون في تواريخها المحدّدة وبدون أي اقتطاع منها"، مشدّداً على أنّ "تأليف الحكومة وإعلان برنامج إقتصادي وتطبيق مؤتمر "سيدر" ومشاريع أخرى، سيساعد لبنان على تخطي أزماته الإقتصادية الراهنة".

كلام سلامة جاء خلال حفل الغداء الذي نظّمه مجلس إدارة "تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم" (RDCL World) حَضرهُ رؤساء ومدراء تنفيذيون للمصارف والقادة الإقتصاديون البارزون محلياً وإقليمياً ودولياً.

وحول الشائعات التي طالت الليرة اللبنانية في الآونة الأخيرة، أكّد سلامة أن "لا خطر على سعر صرف الليرة اللبنانية تجاه الدولار الأميركي والشائعات الراهنة لم تؤثّر علينا والعملة مستقرّة والكميات من الليرة المتوافرة بالسوق مدعومة بأرقام وليست بشعارات".

ولفت إلى "أنّنا نحمل في "مصرف لبنان" 40% من الدّين وكيفية معالجته والـ 60% فهناك مؤسّسات في الدولة تتحمّله، لكن لدينا سيطرة على الدَّيْن وثقة ونظرة مستقبلية إيجابية".

#رياض_سلامة
: "لدينا القدرة على تسديد الديون في تواريخها المحددة وبدون أي اقتطاع منها، ونحمل في مصرف لبنان ٤٠٪ من الدين وكيفية معالجته و الـ ٦٠٪ فهناك مؤسسات في الدولة تتحمله. لكن عندنا سيطرة على الدين وثقة ونظرة مستقبلية إيجابية"

Back to Top