Article

Primary tabs

ريفي من الميناء : الشعب من يصنع الزعيم

بعد إعلانه عن ترشيحه عن دائرة الشمال الثانية ،بدأ اللواء أشرف ريفي منذ أيام زياراته لبعض السياسيين في طرابلس و كان له بالأمس أول لقاء شعبي في منطقة الميناء أبرز ما جاء فيه :

ستكون معركة قرارنا .. معركة حقوقنا !!طرابلس هي من المدن الأكثر فقراً في لبنان ،ان تكلمنا عن الفساد البيئي فالهواء ملوّث ، واولادنا يسبحون بالمياه الملوّثة ، و أما الطعام فانتم أهل الميناء أدرى اننا نأكل السمك الموجود في تلك المياه الوسخة ، و قد أصبح لدينا أكبر جبل نفايات في العالم ،حاولوا إقناعنا انهم قد اقفلوا الجبل الأول و لكنهم مهّدوا الطريق للثاني .. صفقات المحارق تتحرك من تحت الطاولة ! في كل انتخابات نسمع وعوداً بتأمين عدد كبير من فرص العمل حتى الولايات الأميركية المتحدة لا تستطيع أن تؤمنه .

أضاف ريفي ، أما عن موضوع الثقة بالحكومة فللأسف هذه الحكومة المُستنسخة التقسيم فقدَتها ، لا يملكون سوى المحاصصة و قاسمها المشترك مع مجلس النواب ” النهب و السرقة”.

السلاح الغير شرعي يُهدد دولتنا ، يهدد عيشنا المشترك ويحمي الفساد، و هذا الفساد يغذّي مالياً السلاح الغير شرعي .

سنجدد التحدي، ففي الانتخابات السابقة اسقطونا و ما سقطنا ، نحن لا نسعى لأخذ مركز بل نطالب بالعيش الكريم لأهلنا و لنحمي البلد دولةً واحدة لا دُويلة فيها.

اما بالنسبة لمن يتحجّجون بقضية محاربة الفساد ، كيف تحاربه و انت فاسد وضعتم اياديكم على المرافئ، تسرقون مال الدولة الضريبي ، تعقدون الصفقات المربحة لكم .. انتم ما عدتم تُخيفون الشعب فحتى صغارنا باتوا على علم بكل هذه التفاصيل.

وتابع ، سنناضل من اجل اولادنا، من اجل فرص العمل، من اجل ملف الكهرباء ، مشروعنا يسمح لنا بأن نُأمن خلال شهرين الكهرباء و في أول لقاءٍ شعبي اقول مشروعنا لا زال قائماً و هو لا يكلفنا او الدولة اي شيء، فنحن الآن ندفع أجارات بواخر أعلى من سعرها و السبب حتى المواطن يعرفه و هو ” سمسارات من تحت الطاولات” و هم يعطوننا ساعات محدودة من الكهرباء !!

كل صندوق لديه عجز بحوالي مليارين دولار عبارة عن حصة لهذا وأُخرى لذاك ، و لا يمكننا أن نستثني أحداً فالجميع متهم ، على الدولة أن تكافح الفساد و نحن معها فالمتهم الأول لا يُحاسب على هذا الأساس .
علينا أن ننتفض و أن نوجه صرخة كبيرة في طرابلس – الميناء – البداوي و القلمون مثلما صرخنا بوجه جميع القوى السياسية في الانتخابات البلدية .

أكمل قائلاً ، كفانا تقهقراً وفقراً ، شبابنا يتوسلون لإيجاد أي عمل ، الشركات في تقلص و المؤسسات أقفلت أبوابها و هناك بعض المحلات تفتح و لكنها لا تجني الحد الأدنى من المبيعات ومبيعها لا يكفي مصروفها اليومي و في نحن في واقع كهذا لا يمكن أن نستمر .

يكفينا وعوداً وأوهاماً وهنا أقصد باريس ١ و باريس ٢ و باريس ٣ و قريباً سيدر !لا يمكن القيام بالإصلاحات المطلوبة لأن ضغط الدولة لا يسمح لها ، وعودهم الكاذبة ستُكشف ونحن نتحضر للانتحابات كي ننقل صوتنا من الخارج الى الداخل ، سنطلق صرخة مدوية نقول فيها كفى لم يعد باستطاعتنا التحمل فكرامتنا أهم منكم ، مصالح الشمال و مصالح اولادنا أهم من مصالحكم، نحن اساس الدولة ..

ختم ريفي ، هذا أول لقاءٍ شعبي بعد خوضي لعملية جراحية ، وسيكون لنا لقاءات أُخرى لجميع أهالي المناطق للتشاور و إياهم لتغيير مسار الأمور ، طرابلس أم الثورات والكرامة وعزة النفس و العنفوان و نحن رجالها ولا يجرؤ أحدٌ على التقليل من قيمتنا أو التعالي علينا ، نحن من نصنع الزعيم و نحن من نُضعفه .

Back to Top