Article

عدسات الكاميرات تؤرشف لعيتاني لحظات مؤثرة لن ينساها

ما إنْ وصل الفنان المسرحي زياد عيتاني إلى منطقة الطريق الجديدة، حتى تجمهر حوله أبناء منطقته الذين احتشدوا لاستقباله، لكنّ عيتاني الذي خرج إلى الحرية بعد نحو مئة يوم من السجن، سارع ملهوفاً إلى احتضان ابنته "لين" التي شقّت طريقها وسط الحشود، لتؤرشف عدسات الكاميرات لحظات مؤثرة أخرى بعد لقائه كذلك مع والدته في "بيت الوسط"، والتي قالت إنّها كانت واثقة من براءة ابنها منذ اللحظة الأولى التي اقتيد فيها إلى التحقيق.

Back to Top