Article

Primary tabs

عودة: يتقاتلون ويتفقون والبلد سيزول

ترأس متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة قداسا في كنيسة القديس جاورجيوس الرميل، في ذكرى تدشين الكنيسة المشيدة للقديس في مدينة اللد في فلسطين، في حضور النائب نقولا صحناوي ومحافظ بيروت القاضي زياد شبيب وعدد من المؤمنين.

 

وألقى عظة عرض فيها سيرة القديس الشهيد، شارحا مفهوم الشهادة في الإيمان المسيحي، مشددا على أن "الشهيد في المسيحية هو من يشهد للمسيح في كل حين حتى الموت، ولا ينكر المسيح مهما كان الخطر الذي يجابهه من سلطان ومن الملك، والشهيد جورجيوس قتل بعد عذاب كبير ولم ينكر المسيح".

 

وتحدث عن "سلوك المسيحيين الاوائل ومقاومتهم الاضطهاد والطغيان"، وقال: "كان المسيحيون يستشهدون من أجل المسيح ولم يخافوا احدا، كانوا يقولون الحق ويحييون بالحق، كانوا يكرهون الكذب والشر".

 

أضاف: "من يتكلم بالمسيحية اليوم سيجوع المسيحيين، ومن يتكلم بالمسيحية مطلوب منه أن يكون مسيحيا. هم يتقاتلون في ما بينهم، يتفقون يوما ويوما لا يتفقون والبلد سيزول. المسيحي لا يفكر إلا بالرب وينكر نفسه من أجل كل انسان لأنه ينكر نفسه أمام المسيح الذي كل إنسان هو صورة له".

 

وختم: "تشجعوا واحبوا المسيح واسمعوه جيدا ولا تخافوا من أحد لقول كلام يسوع، فهو يبارك". 

Back to Top