Article

Primary tabs

"غرفة الشارقة" تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية مع أفغانستان

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد حكومي رفيع المستوى من جمهورية أفغانستان الإسلامية، أفاق تنمية العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بين الشارقة وأفغانستان، وسبل تعزيز أطر التعاون المشترك بين القطاع الخاص لدى الجانبين.
جاء ذلك خلال استقبال الغرفة في مقرها اول أمس (الاثنين) وفد افغاني برئاسة معالي ناصر أحمد دوراني وزير الزراعة والري والثروة الحيوانية في الجمهورية الأفغانية التقى خلاله مع سعادة محمد راشد الديماس وسعادة أحمد محمد عبيد النابودة أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وعبدالعزيز محمد شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء بالغرفة بالإضافه الى أعضاء الوفد الافغاني المرافق.
وناقش الاجتماع فرص بناء شراكات استثمارية مستقبلية بين الشارقة وأفغانستان، وخاصة في مجالي الزراعة والثروة الحيوانية، حيث تعتبر الشارقة منذ عقود بوابة تجارية رئيسية لأفغانستان. كما بحث الوفد الأفغاني إمكانية التعاون مع الغرفة للاستفادة من خبراتها وأفضل ممارساتها.
وأشاد سعادة محمد راشد الديماس عضو مجلس إدارة غرفة الشارقة، بعمق ورسوخ العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات عامة، والشارقة خاصة وجمهورية أفغانستان، مؤكداً حرص الغرفة على تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين ومضاعفة حجم التبادل التجاري والاستثمار المشترك بين الجانبين ودفعها قُدماً إلى الأمام.
واستعرض سعادة الديماس المقومات الاستثمارية التنافسية والجاذبة التي تتمتع بها إمارة الشارقة، وما توفره الغرفة من مزايا وحوافز من شأنها أن تساعد المستثمرين الأفغان على التوسع نحو أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط، داعياً الوفد الأفغاني الزائر إلى تشجيع قطاع الأعمال الخاص في أفغانستان على المشاركة في المعارض التي ينظمها ويستضيفها مركز إكسبو الشارقة التابع للغرفة على مدار العام والتي تشكل منصة نموذجية لتأسيس وتطوير الأعمال في الدولة والمنطقة.
من جانبه، أشاد معالي ناصر أحمد دوراني وزير الزراعة والري والثروة الحيوانية الأفغاني، بمتانة العلاقات القائمة بين أفغانستان ودولة الإمارات على مختلف الصعد، معرباً عن حرص بلاده على بناء أفضل العلاقات الاقتصادية مع إمارة الشارقة وزيادة التعاون الثنائي في عدد من المجالات الأخرى التي حققت فيها الشارقة إنجازات بارزة على المستويين الإقليمي والعالمي.
كما أعرب معالي دوراني عن رغبة بلاده بتعزيز التبادل التجاري مع الشارقة وبناء مزيد من الشراكات المثمرة بين مجتمعي الأعمال في مختلف القطاعات وفي مقدمتها القطاع الزراعي، مشيراً إلى أن حجم صادرات أفغانستان الزراعية وصل إلى أكثر من 4 مليار دولار سنوياً، وهي تطمح إلى الاستفادة من مكانة الشارقة كمركز اقتصادي إقليمي ودولي بارز إلى جانب ريادتها في مجال الصناعات الغذائية عالية الجودة.
وعقب اللقاء جال الوفد الأفغاني في المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية الواقع ضمن مقر الغرفة، حيث اطلع أعضاء الوفد على المنتجات التي تعرضها أكثر من 180 منشأة تعمل في الشارقة في حوالي 191 منصّة عرض.
 

Back to Top