Article

Primary tabs

غرفة الشارقة تعرض أحدث خدماتها في "جيتكس 2018"

تشارك غرفة تجارة وصناعة الشارقة في فعاليات الدورة الـ38 من "أسبوع جيتكس للتقنية 2018" المقام حالياً في مركز دبي التجاري العالمي، بمنصة خاصة ضمن جناح حكومة الشارقة الإلكترونية، حيث تعرض أحدث خدماتها الإلكترونية والذكية المتطورة.
وتأتي مشاركة غرفة الشارقة في المعرض الذي يستمر لغاية 18 أكتوبر الجاري، في إطار سعيها لتعزيز بيئة الأعمال في الإمارة عبر التطوير المستدام في بنيتها التحتية التكنولوجية، ومن خلال الاعتماد على أحدث التقنيات والحلول والأنظمة الإلكترونية والذكية، حيث نجحت الغرفة في التحول الذكي بنسبة 100% في خدماتها الأساسية المقدمة للمتعاملين عبر تطبيقاتها الذكية وموقعها الإلكتروني التي تتيح إتمام معاملات خدمات شهادات المنشأ والتصديقات والعضويات إضافة إلى عدد من الخدمات الإلكترونية الأخرى.
وأكد سعادة محمد أحمد أمين مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة، حرص الغرفة على التواجد والتفاعل الإيجابي في أسبوع جيتكس للتقنية باعتباره أحد أهم المحافل المتخصصة والرائدة في منطقة الشرق الأوسط، وبوصفه واحداً من أهم ثلاثة فعاليات متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى العالم، مشيراً إلى أن حرص الغرفة على المشاركة في هذا الحدث بوتيرة سنوية وتحت مظلة حكومة الشارقة الإلكترونية يأتي تجسيداً لروح الفريق الواحد وفي إطار السعي المشترك لتحقيق رؤية الإمارة بتسهيل الإجراءات واختصار وقت المعاملات على الجمهور ومراعاة الجانب البيئي وجودة الخدمات وفاعليتها.
من جانبها، أوضحت مريم سيف الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم بالغرفة، إن فريق عمل الغرفة المُشارك في جيتكس يحرص على التعرف على أحدث الحلول والبرامج والتقنيات المعروضة وأفضل الممارسات التي يمكن أن تعزز مجالات عمل الغرفة وتساعدها على تطوير خدماتها الإلكترونية والذكية المقدمة لأعضائها ومتعامليها، بما يؤهلها لخدمة مجتمع الأعمال الخاص في الإمارة على أفضل وجه، وبما يُواكب متطلبات عصر السرعة وسعي الإمارة إلى التحول نحو الاقتصاد الرقمي القائم على المعرفة.
وتعرض الغرفة في هذه الدورة باقة من أبرز خدماتها الإلكترونية التي تم تطويرها بهدف تعزيز بيئة الأعمال في الشارقة وجذب المستثمرين وتنشيط الحركة الاقتصادية، ومن أبرزها خدمة "اتصل نصل" وهي الخدمة الأولى من نوعها في الشارقة، وتهدف إلى التسهيل على مجتمع المتعاملين والمستثمرين وأصحاب المنشآت الاقتصادية في الإمارة، من خلال إتاحة الفرصة أمامهم وعبر اتصال واحد لإنهاء إجراءات معاملاتهم مثل شهادة الانتساب لعضوية الغرفة وإصدار شهادة منشأة أو القيام بالتصديق على التوقيع، وذلك في أماكن تواجدهم عن طريق المكتب المتنقل الذي جهزته الغرفة بكافة المتطلبات الكفيلة بإنجاز المعاملات وتسليمها للمتعامل في نفس الوقت.
كما تعرض الغرفة خدمة "برق" التي تعتمد على جهاز يقوم بإصدار شهادة المنشأ أينما كانت وجهة رجل الأعمال في إمارة الشارقة، وفي أي موقع يتواجد فيه عبر استخدام أجهزة ذكية وضعت في عدة مواقع مختارة، مثل المنافذ الجوية والبحرية والمناطق الصناعية الرئيسية ومجمع الدوائر الحكومية، حيث يحصل المتعامل من خلال النقر على هذا الجهاز على خدمة إصدار شهادة المنشأ مصدقة ومعتمدة دون الحاجة لمراجعة الغرفة.
وتستعرض الغرفة مبادرة "اتبعني" وهي عبارة عن رجل آلي يقوم بمرافقة الزائرين لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، وإيصالهم إلى وجهتهم المحددة من خلال الضغط عليه حيث يقوم تلقائياً بتوصيل الزائر إلى المكان الذي يرغب بزيارته. كما تستعرض الغرفة لوحتها الاقتصادية الرقمية التي تساعد المتعامل في التعرف على حركة المعاملات والتعاملات اليومية في الغرفة والدوائر الحكومية وأهم الأحداث والمؤشرات الاقتصادية في أسواق الإمارات، بالإضافة إلى برنامج "العمل عن بعد" في إدارة خدمات الأعضاء الذي يُتيح لموظفي الغرفة إنجاز مهامهم الوظيفية المرتبطة بمتعاملي الغرفة عبر نظام "الدوام المرن" ومن دون الحاجة للحضور إلى مقر العمل، وغيرها العديد من الخدمات والمبادرات.

 

Back to Top