Article

Primary tabs

غموض يلف وفاة شقيق غولن في إسطنبول

كشفت صحيفة "جمهورييت" التركية المعارضة (Cumhuriyet)، أنه تم العثور على صالح غولن، شقيق الداعية التركي الذي تتهمه أنقرة بتدبير الانقلاب الفاشل، فتح الله غولن، ميتا في منزل بإسطنبول.
ووفق الصحيفة، فقد كان صالح متواريا عن الأنظار في إحدى الشقق السكنية بإسطنبول، وذلك عقب الحكم عليه بالسجن لعشر سنوات بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية.
واستندت "جمهورييت" في تأكيدها للخبر على تدوينة نجل شقيق غولن، الذي أشار إلى وفاة صالح عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
ولم تورد الصحيفة مزيدا من المعلومات حول أسباب وفاة صالح، كما لم تؤكد مصادر رسمية تركية الخبر.
وتتهم حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فتح الله غولن الموجود في الولايات المتحدة، بالإرهاب والضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت صيف عام 2016، وشنت حملة اعتقالات طالت الآلاف بتهمة الانتماء لمنظمة الداعية.
من جانبه، ينفي غولن وجود أي علاقة تربطه بمحاولة الانقلاب.

Back to Top