Article

Primary tabs

مسابقة في الإملاء العربية برعاية تيمور جنبلاط

 نظمت المكتبة الوطنية في قاعتها في بعقلين، بالتعاون مع بلدية بعقلين، ومدارس الليسيه ناسيونال والعرفان التوحيدية وجريدة "الأنباء" الإلكترونية، مسابقة في الإملاء العربية بعنوان "جبل بلادي"، برعاية رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط ممثلا بالنائب الدكتور بلال عبدالله، وحضور نخبة من المثقفين التربويين والأساتذة والفنانين والطلاب.

استهل الاحتفال بالنشيد الوطني وتقديم من أليسار الحلبي، ثم تحدث مدير المكتبة غازي صعب عن "أهمية الحدث الذي يقام بدعم مباشر من النائب تيمور جنبلاط وتشجيع منه، ويأتي في إطار التمكن من اللغة العربية، لغتنا الأم الجميلة، وتحفيز الناس، على اختلاف أعمارهم ومستوياتهم الثقافية، وبشكل خاص الشباب منهم، على اختبار الذات والعودة إلى الجذور واستبدال اللغة الهجينة، الكتابة بالحروف اللاتينية على وسائل التواصل الاجتماعي باللغة العربية الأم".

بدورها شكرت صاحبة فكرة مسابقة الإملاء الناشطة الثقافية نوال أبو زكي بدور ل"الاعلامي بسام براك تجاوبه وتعاونه مع اللجنة المنظمة للمسابقة"، ونوهت ب"المؤسسات الداعمة وبحرص المكتبة الوطنية ودعمها لكل أنواع النشاطات والمبادرات الفردية والأفكار المبدعة"، لافتة إلى "أهمية هذه المشاركة الحاشدة من نخب المجتمع ومن مختلف المناطق".

ثم قرأ براك النص الذي أعده لهذه المناسبة، شارحا سبل المشاركة الفاعلة، قبل أن يبدأ بإملاء النص.

أعقب ذلك جمع المسابقات، وبدء التصحيح من لجنة مؤلفة من 15 عضوا من أصحاب الاختصاص في اللغة العربية.

وبعد استراحة، ألقى عبدالله كلمة نقل فيها تحيات رئيس "اللقاء الديموقراطي" ودعمه للأنشطة الثقافية والاجتماعية في كل المناطق، مشددا على أهمية المسابقة، معربا عن تقديره لمنظميها وعن سروره لمشاركة هذا العدد الكبير من المواطنين من سائر المناطق، داعيا إلى "مزيد من المبادرات التي تحمي اللغة العربية من اجتياح اللغات الأخرى".

ختاما كان إعلان للنتائج وتسليم للجوائز.

Back to Top