Article

Primary tabs

نائب منذ 50 عاماً.. "أبو إلياس" يضيف لقبًا جديدًا إلى سجل مهامه الرسمية

يضيف نائب رئيس الحكومة الأسبق، والنائب الحالي ميشال المر، اليوم، لقباً إضافياً إلى مسيرته السياسية التي ناهزت نصف قرن.

سيحمل "أبو إلياس"، كما يناديه أبناء منطقته، لقب "رئيس السن" لمجلس النواب الحالي، بالنظر إلى أنه أكبر النواب المنتخبين في دورة 2018 النيابية، ويؤهله الدستور ليترأس جلسة انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب.

وسيحمل المر هذا اللقب لمدة ثلاثة أيام، تبدأ من انطلاق ولاية مجلس النواب في 21 أيار الحالي، ويستمر "رئيس السن" إلى 23 أيار، وهو موعد انتخاب رئيس البرلمان نبيه بري لولاية جديدة في رئاسة مجلس النواب، حيث سيترأس المر الجلسة. ومن المفارقات، أن المر يعتبر من أبرز أصدقاء بري، وبُنِيَت تلك الصداقة منذ التسعينات، حين تولى المر مهام كثيرة في الحكومة، بينها نائب رئيس مجلس الوزراء، وهو موقع يتولاه عُرفاً وزير من طائفة الروم الأرثوذكس. كما تولى حقيبة الداخلية في التسعينات وحتى عام 2000.

منذ دخوله إلى البرلمان في عام 1968 لأول مرة، لم يواجه المرّ، المعروف ببراغماتيته السياسية، معضلة في التحالفات الانتخابية، كما هو الحال في الدورة الأخيرة من الانتخابات النيابية في 6 أيار، عندما وجد المر نفسه وحيداً، بعيداً عن التحالفات السياسية التي انقسمت إلى أربع لوائح، تصدرتها اللائحة المدعومة من "التيار الوطني الحر"، ولائحة "حزب الكتائب" ولائحة "القوات اللبنانية"، فضلاً عن لائحة "المجتمع المدني". ورفع المر بمواجهة الأحزاب والتكتلات الكبرى، شعار "المتن ما بيتنكّر، المتن بيتذكّر". لكن غيابه عن التكتلات الانتخابية الكبرى، لم يخسره مقعده الذي يحافظ عليه منذ 50 عاماً، ذلك أن القاعدة الشعبية المؤيدة له في المتن، وفّرت له حاصلاً انتخابياً وأصواتاً تفضيلية، كانت كافية لفوزه. وحقق أعلى رقم بين الأصوات التفضيلية التي حازها المرشحون الأرثوذكس في المتن، إذ فاز بـ11945 صوتاً تفضيلياً.

لا ينكر كثير من الخبراء، وحتى في ماكينات بعض الأحزاب، أن فوز المر كان مفاجئاً بالنسبة لهم، علما بأن "الزعيم المحلي" في بتغرين والمتن، كان قد تحالف في دورات سابقة مع "التيار الوطني الحر" و"حزب الطاشناق"، وافتقدهما في الانتخابات الأخيرة. وأرجع كثيرون هذا الفوز إلى "القاعدة الشعبية التي بناها على مدى سنوات، من خلال خدمات قدمها لأبناء المتن".

(الشرق الأوسط)

Back to Top